سمسة

سمسة

متوسط المراجعات

Description

كانت تكتب قديما شمسة ، وهي قرية يعود أصل تسميتها إلى شمسة الملكة العوراء التي كانت تقيم في ذلك الموضع وتتولى حكم تطوان لصالح القوط الغربيين في إيبيريا قبل مجيء الإسلام .
سمسة اليوم قرية في حدود المجال الحضري لتطوان، وهي جزء من قبيلة حوز تطوان، كانت معروفة في الماضي القريب بمنتوجاتها الفلاحية وطبيعتها الخضراء المميزة وشلالاتها العذبة التي تنساب عبر الوادي .
اليوم الحياة البرية في هذه القرية تعرضت لإبادة شاملة من طرف مقالع الحجارة، ومياهها تلوثت بغبار الأحجار المتساقطة وسكان هذه القرية يعانون في صمت ولم يبق لهم من ذكريات ماضي سمسة الأخضر إلا هذه المنطقة الموجودة في الصورة والتي يطلق عليها محليا إسم أدرو .
لصورة من قرية سمسة
إعداد : توفيق بريطال
المراجع :
- كتاب وصفإفريقيا لإبن الوزان " ليون الإفريقي "، ترجمة : محمد حجي ومحمد الأخضر، بيروت الطبعة الثانية، 1983 ، الجزء الأول ، صفحة: 318 .
- كتاب عمدة الراوين في تاريخ تطاوين لأبو العباس أحمد بن محمد التطواني الرهوني تحقيق: جعفر إبن الحاج السلمي، منشورات جمعية تطاون-أسمير، تطوان ، الجزء الأول 2012 ، صفحة : 162.
- كتاب تطوان وباديتها نبذة تاريخية عن حوز تطوان وبني حزمار لبلال الداهية منشورات باب الحكمة صفحة 34 .

Statistic

10 Views
0 Rating
0 Favorite
0 Share