تطوان الإدارية و السياسية

إقليم تطوان بشكله الحالي تصل مساحته إلى 2541 كيلومتر مربع ، ويتكون من 22 جماعة ، وقد شهد إقتطاعات عديدة من مساحته لتكوين عدة أقاليم وعمالات أخرى بعد أن كان يمتد من البحر المتوسط إلى المحيط الأطلسي، وهذه كرونولوجيا هذه الإقتطاعات والتعديلات :
  • 1975 إقتطاع مساحة تقارب 3500 كيلومتر مربع من تطوان لإنشاء إقليم الشاون .
  • 1986 إقتطاع الجزء الغربي الأطلسي من إقليم تطوان لإنشاء إقليم العرائش .
  • 2003 إقتطاع أربع جماعات ترابية من تطوان وهي جماعات الضفة الجنوبية من مضيق جبل طارق ” أنجرة ؛ تاغرامت/بليونش ؛ قصر المجاز وجوامعة ” من أجل تشكيل إقليم الفحص-أنجرة .
  • 2004 إقتطاع الشريط الساحلي المتوسطي الشمالي “تامودابي” من إقليم تطوان لإنشاء عمالة المضيق الفنيدق.
  • 2010 ضم بلدية مارتين إلى العمالة المستحدثة المضيق-الفنيدق .
هذا وقد شهدت فترة ما بعد الإستقلال إحداث جماعات ترابية جديدة كانت تابعة لإقليم تطوان وأصبحت جزءا من عمالة طنجة أصيلة أو إقليم الفحص أنجرة مثل جماعات ملوسة ؛ دار الشاوي والمنزلة…
وبالتالي تقلصت مساحة إقليم تطوان من ما يقارب 10 ألاف كيلومتر مربع إلى 2541 كيلومتر مربع في أقل من 35 سنة .
وتبقى هذه التقسيمات ضرورة حَتَّمها التطور الديموغرافي للمنطقة، من أجل تسهيل إدارتها وتقريب مختلف الخدمات الإدارية من المواطنين.
خريطة الجماعات الترابية للجهة مأخوذة من منوغرافيا جهة طنجة تطوان الحسيمة 2015 .

عمالة المضيق الفنيدق

تأسست سنة 2005 بعد إقتطاع أربع جماعات من ولاية تطوان و نقصد هنا الجماعتين الحضريتين للفنيدق و المضيق ثم الجماعتين القرويتين العليين و بليونش ، لتنضاف إليهم الجماعة الحضرية لمارتين سنة 2010 . وبالتالي يصبح مجموع السكان الحضريين بالعمالة يفوق 95% من المجموع الكلي للسكان ، و تعتبر مدينة المضيق عاصمة للعمالة في حين تعتبر مدينة الفنيدق أكبر مدنها بتعداد سكاني يقارب 100 ألف نسمة . تشتهر عمالة المضيق الفنيدق بنظافتها و بسواحلها الراقية الذهبية ، حيث تستقبل العمالة ما يفوق المليون زائر كل موسم صيف من مختلف الفئات الإقتصادية للمجتمع .

إعداد : صفحة Tetouan Geo تاريخ 27/11/2018
مرجع :
منوغرافيا مدينة تطوان طبعة 2015