قطار تطوان سبتة

قطار تطوان سبتة

في سنة 1913، و مباشرة بعد توقيع الإسبان الحماية مع المغرب صادقت الإدارة الإسبانية على مشروع للربط السككي بين مدينتي تطوان و سبتة ، لتبدأ الأشغال شهر ماي من سنة 1915 .
جلبت المواد الأولية الخاصة بالمشروع من مقلعي الملاليين و القلالين ، كما جلب الخشب من غابات بلوط الزان ببوهاشم و بني حسان ، حيث تم حفر و بناء 5 أنفاق و أربع قناطر بالإسمنت المسلح ودعامات لمسار السكة .
كما تم بناء 9 محطات على مسار السكة و هي الملاليين ؛ الرنكون (المضيق) ؛ النيكرو ؛ دار الريفيين ؛ كاستياخو (الفنيدق) ؛ ميرامار ؛ سبتة و ميناء سبتة ،ثم محطة تطوان الكبرى التي دشنت يوم 4 ماي 1918 بإنطلاق أول قطار يربط تطوان بسبتة .
في فاتح يونيو 1958 أي بعد إستقلال المغرب بسنتين ، توقف القطار رسميا عن العمل بعد 40 سنة من سماع أصوات صافراته التي ملأت الشريط الساحلي تطوان سبتة ،بعد أن كان مشروعا رائدا للتبادل التجاري بين المدينتين .
لم يكن هذا الخط السككي الأول بالمدينة فقد سبقه خط آخر يربط بين تطوان ومارتين (مرتيل) ، توقف مباشرة بعد تأمين خط تطوان سبتة ، كما كان هناك ربط آخر للسكة الحديدية بين تطوان وجماعة الزينات عبر محطة بن قريش
إعداد : توفيق بريطال
المراجع: محفوظات متحف تطوان للفن الحديث
اترك تعليقك
تعليق
اسم
بريد إلكتروني

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.