نعيمة أبَطوي

نعيمة أبَطوي

ولدت الباحثة نعيمة أبطوي في مدينة تطوان، حصلت على الإجازة في علم الأحياء الحيوانية من كلية العلوم التابعة لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، ثم ماستر في التكنولوجية الحيوية في التغذية والصحة “Biotechnologie alimentation et santé”، ثم دكتوراه في العلوم، من كلية الصيدلة بجامعة غرناطة بإسبانيا، تخصّص علم الجراثيم. و بعد ذلك قررت وزارة التعليم العالي الإسباني إعطاءها منحة لكي تتابع تدريبا بكلية الصيدلة بستراسبورغ في فرنسا و بذلك حصلت على عصبة الدكتوراه الأوروبية. منح برنامج لوريال – اليونسكو نعيمة أبطوي منحة بقيمة 40 ألف دولار لتمويل أبحاثها في مرض الليشمانيا، والثي اعتبرها الخبراء إن نجحت ستساهم في إنقاد ملايين الأرواح في العالم. كانت نعيمة أبطوي من بين 15 باحثة في المجال العلمي اللاتي تم اختيارهن على الصعيد العالمي لنيل المنحة السنوية لبرنامج لوريال في احتفالية بباريس يوم 28 مارس 2014. وجاء تتويج الدكتورة نعيمة على مجهوداتها بخصوص داء الليشمانيا، وهو مرض طفيلي ينتقل عن طريق ذبابة تسمى بذبابة الرمل المستوطنة في 88 بلدا وتصيب سنويا مليوني شخص. ويسبب مرض الليشمانيا تشوهات وآفات جلدية وتضخم في الكبد وقد تكون الإصابة قاتلة إن لم يعالج. وتتأثر ساكنة الريف وخاصة النساء والأطفال في المغرب بهذا المرض الذي ينتشر كل سنة وقد قامت الدكتورة نعيمة أبطوي بأبحاث كبيرة سواء مخبرية و على أرض الواقع لتحديد أي العوامل البيئية والاجتماعية التي  قد تسهل انتشار المرض. وستساعد نتائح الأبحاث النهائية لنعيمة أبطوي على تجنب الملايين من هذا المرض القاتل. نعيمة أباطوي التطوانية
المراجع :
https://scientific.ma
 
اترك تعليقك
تعليق
اسم
بريد إلكتروني

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.