حي سيدي طلحة

حي سيدي طلحة

متوسط المراجعات

Description

خارج باب النوادر بالسور الغربي من المدينة القديمة لتطوان كانت هناك قرية يُطلق عليها إسم خندق الفرجة، في موضع بهيج به عين ماء ومنظر جميل ، ويُرجَّحُ أن يكون لإنقراض أهل هذه القرية صلة بزوال قبيلة مجسكة. فبعد أن كان للشيخ عبد القادر التبين دور كبير في تأسيس حي السويقة نواة مدينة تطوان الحالية خلال القرن السادس الهجري ، جاء مُهاجر آخر من سبتة أيضا ليستقر بتطوان خلال أواخر القرن السابع الهجري وهو الشيخ طلحة الدريج .
جاء الشيخ طلحة الدريج من سبتة إلى تطوان ، فقام أهل مدشر خندق الفرجة بإستدعائه ليسكن بينهم ، ويكون له شأن حيا وميتا، كما يكون من عقبه من الأحفاد من يعايشوننا في هذا العهد .
دُفن الشيخ طلحة الدريج بالحي الذي يُعرف الآن بإسمه خارج تطوان العتيقة ، ليكون نواة تجمع سكاني أصبح فيما بعد أحد أكبر الأحياء في قلب مدينة تطوان الحالية ، وكان الشيخ كما يشهد له من الراسخين في العلوم مشهورا بالزهد والورع، سباقا إلى الجهاد .
إعداد : توفيق بريطال
المراجع :
- كتاب المسك الأريج في نسب أولاد الدريج ، لأبي الربيع سليمان بن محمد الحوات الحسني، تحقيق: رشيد العفاقي، تطوان 2020 .
- مجلة كلية الآداب بتطوان العدد الخامس سنة 1991 ، صفحة 14
- مقالة بعنوان تطوان بنت_سبتة البارة ، ذ. محمد بنتاويت .
- معجم الأماكن التاريخية في_تطوان لبلال الداهية منشورات باب الحكمة صفحة 72 .

Statistic

12 Views
0 Rating
0 Favorite
0 Share