التصنيف: منوعات

غابات بلوط الزان

يسمى أيضا "التشت" حيث أن بلوط الزان ذو الإسم العلمي Quercus faginea من الأشجار النفضية ذات الأوراق العريضة التي يعرف بها جبل بوهاشم ، تمتد هذه الغابة على أزيد من 2000 هكتار عبر جبل بوهاشم ؛ جبل العلم و جبل الزاوية . تتطلب أشجار "التشت" بيومناخات رطبة و شديدة الرطوبة ، و أتربة سميكة و غنية ، الشيئ الذي يتوفر في المنطقة الغربية و الجنوبية لإقليم تطوان

اقرأ المزيد
منازل تطوانية

المنازل التطوانية العتيقة

إن البيت التقليدي التطواني يبنى عادة من طابقين ، مظهره الخارجي في غاية البساطة حيث أن الباب هو العنصر الوحيد الذي ينعش الواجهة الخارجية و يتشكل من زخارف معدنية شيدت بتصميمات هندسية و رموز تشير إلى المنشأ الجغرافي أو الحالة الاجتماعية للمالكين . أما الجزء الداخلي للمنزل يتمتع بزخرفة ثرية و متنوعة ، حيث ان هناك ثلاثة عناصر تشكل المنزل الحضري التطواني و

اقرأ المزيد
الصورة لصومعة مسجد المصلى بحي الأزهار مدينة تطوان بعدسة Whoisayad

مُصَلَّى تِطْوَان

تَغَيَّر مكان مُصَلَّى العِيدَيْن بمدينة تطوان بتغير الأحداث التاريخية والتوسع العمراني للمدينة، ومن المعروف أن لفظ المصلى القديمة أُطْلِق على المكان الموجود حاليا أسفل ساحة الفدان في الإتجاه نحو باب الرموز . وبعد دخول المستعمر الإسباني والشروع في بناء الكنيسة الكاثوليكية قرر المقيم العام لويس أيزبورو بناء المُصلى الجديد أسفل باب العقلة بحي الأزهار عوضا

اقرأ المزيد
الصورة لشلال الوادارين بعدسة رشيد أبريني

شلال الوادارين

يوجد شلال الوادارين أسفل محارث قرية دار أخنوس ، بمنابع واد الزرقاء وينتمي للجماعة الترابية الزيتون قبيلة بني حزمر ، المنطقة عبارة عن فج بين أعلى قمتين جبليتين بالجماعة ، وهما جبل حافة سفا (الإذاعة) "1237متر" وجبل بوزيتون "1215 متر"، المتشكلين بالأساس من الصخور الكلسية الكربوناتية . شلال الوادارين يوجد على إرتفاع 700 متر عن سطح البحر حسب الخريطة الطبغرافية

اقرأ المزيد
لصورة من واد المحجرات بجماعة الزينات والسحتريين غرب مدينة تطوان

واد المحجرات

يعتبر واد المحجرات من الأنهار الدائمة الجريان ، بمتوسط صبيب سنوي يتأرجح بين 0,1 و 73 متر مكعب في الثانية ، بمحطة القياس "شيبش" الموجودة عند منابعه بالسفوح الشمالية لجبل بوهاشم . يسمى أيضا الوادي الكبير وهو الرافد الرئيسي والأهم لنهر مرتين ، ويشكل الحدود الطبيعية بين قبيلتي بني حزمار وبني يدر ثم بين قبيلتي بني حسان وبني عروس جنوب غرب مدينة تطوان . ينبع

اقرأ المزيد
الصورة من الطريق الإقليمية رقم 4704 وهي تخترق غابة بوهاشم

الطريق الإقليمية رقم 4704

الطريق الإقليمية رقم 4704 هو المقطع الطرقي الذي يربط مركز الحمراء بني حسان إقليم تطوان، بقرية تزروت إقليم العرائش عبر كل من بني ليث ومركز ضريح عبد السلام بن مشيش ، والذي يجعلك تستمتع بمشاهدة قردة المكاك على جنبات الطريق . واحدة من أجمل المقاطع الطرقية بشمال المغرب من حيث المناظر الطبيعية ، إنطلاقا من مركز الحمراء بني حسان على إرتفاع 600 متر صعودا بجبل

اقرأ المزيد

الماصو أو الخْناق التطواني

الماصو يعرف أيضا بإسم التحاف أوالخناق وهو إسم تطواني مشتق من الإسم القشتالي mazo ، هذه القلادة من بقايا الثقافة الأندلسية التي لازالت تُستعمل حاليا في زينة العروس بتطوان . فقد وصف كل من جون لوي مييج ،وامحمد بنعبود ونادية الرزيني في كتاب تطوان الحاضرة الأندلسية المغربية هذه القلادة بكونها تتكون من عدة سموط من اللؤلؤ تتخللها كريات من الذهب، وتشبه هذه

اقرأ المزيد
السبنية دالبحر التطوانية

السبنية دالبحر في العرف التطواني

يطلق عليها أيضا إسم السبنية الرومية أو السبنية دالسويسا، وهي عبارة عن وشاح مطرز وأنيق إنتقل من الأندلس إلى تطوان عبر الهجرات الأندلسية خلال القرن 15 و16 الميلادي . تشكل السبنية دالبحر جزء من ألبسة نساء مدينة تطوان، و هي إحدى تبديلات (لبسة) العروس التطوانية، كلِبسة الشدة و التطوانية. حيث تتزين بها العروس، ولاتخلو هذه السبنية من تجهيزات العروس التي تحضرها

اقرأ المزيد
صورة لجزر الحسيمة والساحل المغربي المتوسطي بسلسلة جبال الريف شمال المغرب

الجزر المغربية المحتلة من الإسبان

عندما نتحدث عن الجزر المغربية المحتلة من الإسبان، فدائما ما نذكر مدينتي سبتة ومليلية وننسى العديد من الجزر المغربية على الساحل المتوسطي المستعمرة من طرف الإسبان رغم قربها ووجودها ضمن نطاق المياه الإقليمية المغربية : جزر الجعفرية (إشفارن) : أرخبيل مكون من ثلاث جزر وهي جزيرة عيشة ، جزيرة إيدو وجزيرة أسني، مساحتها 52,5 هكتار تحتلها إسبانيا منذ عام 1848م.

اقرأ المزيد
لباس قبائل جبالة

لباس قبائل جبالة

تمكنت تطوان من الحفاظ على العناصر الثقافية الحضرية والجهوية الخاصة ، وهكذا فإن اللهجة التقليدية وطريقة النطق والزي والتقاليد الإجتماعية التطوانية لا تزال متميزة . يقول جون لوي مييج في كتاب تطوان الحاضرة الأندلسية المغربية; "تلبس نساء قبائل جبالة وناحية تطوان لباسا يشبه لباس النساء المدجنات ونساء غرناطة، بقبعاتهن الشاسعة الحواشي وردائهن القصير ولفائف

اقرأ المزيد