التصنيف: قبس من تاريخ تطوان

محطة القطار بتطوان عام 1918

قطار تطوان سبتة

في سنة 1913، و مباشرة بعد توقيع الإسبان الحماية مع المغرب صادقت الإدارة الإسبانية على مشروع للربط السككي بين مدينتي تطوان و سبتة ، لتبدأ الأشغال شهر ماي من سنة 1915 . جلبت المواد الأولية الخاصة بالمشروع من مقلعي الملاليين و القلالين ، كما جلب الخشب من غابات بلوط الزان ببوهاشم و بني حسان ، حيث تم حفر و بناء 5 أنفاق و أربع قناطر بالإسمنت المسلح ودعامات

اقرأ المزيد
الصور ملتقطة من مكان إصطدام الطائرة في جبال حوز تطوان بعدسة شباب قرية بلوازن

حادثة طائرة جبال حوز تطوان 1973

في واحدة من ليالي فصل الشتاء المظلمة والعاصفة بإقليم تطوان ، إصطدمت طائرة بلجيكية كانت قادمة من فرنسا بجبال حوز تطوان ،بعد أن حاولت إختراق الضباب والسحب الكثيفة بالمنطقة ، أدت هذه الحادثة إلى وفاة كل ركاب الطائرة 106 بما فيهم طاقم الطائر السبعة . وكان ذلك بمنطقة القلال بالقرب من فحص لمهار بجبال حوز تطوان في 22 دجنبر 1973 على الساعة العاشرة و 10 دقائق ليلا

اقرأ المزيد
الصورة من مدينة تطوان العتيقة

من ليالي تطوان

ليلة الخامس من فبراير من عام 1860 كانت ليلة رعب أمضاها سكان مدينة تطوان ، كانت ليلة عمَّتْ فيها أعمال النهب كل أحياء المدينة ،في اليوم نفسه إستسلمت مدينة تطوان ودخلتها القوات الإسبانية الغازية . عن معركة تطوان التي تسمى في تاريخ السجلات الإسبانية الحرب الإفريقية أو الحرب الإسبانية المغربية كتب المؤرخ المغربي أبو العباس أحمد بن خالد الناصري في كتابه

اقرأ المزيد
الصورة لشارع الحسن الثاني بمارتين - تطوان

نشأة مرتيل

اسم مرتيل هو تحريف لإسْم مَارْتين وهذا منسُوب إلى مارتين العلج خال السيدة الحرة بنت علي بن راشد حاكم الشاون، وهو إسباني دخل الإسلام وكان يشتغل بالجهاد البحري، حيث سُلِّم أمانة الديوانة التي كانت في هذا الموضع من مصب الواد وأطلق عليها "دار مارتين" . أَثْنَاء حَرْبِ الرِّيف وجْبَالَة، قَصَف الإسبان قَرْية ترغة بقبيلة بني زِيات من غمارة ، فهُجِّر قسم كبير من

اقرأ المزيد
تاريخ الطرز التطواني

تاريخ الطرز التطواني

إستطاعت مدينة تطوان الحفاظ على نوع مميز من الطرز التقليدي منذ ازيد من أربعة قرون ،وهو الطرز الأندلسي التطواني ، والذي يعود لفترة أول ترحيل للثقافة الأندلسية خلال القرنين 15 و16 ميلادي . وتعتبر تطوان المدينة الوحيدة في شمال إفريقيا حيث لا زالت المطرزات تُنَمْنَم بتواشي نصرية ومدجنة ، وكما يظهر في الصورة أعلاه فإن هذه الأشكال لا يمكن أن تقارن إلا بالطرز

اقرأ المزيد
من أرشيف الأستاذ مصطفى الحداد صورة لهضبة كدية فديركو عين التاش تؤرخ الصورة لمجموعة من الجنود الإسبان في طريقهم من الثكنة متوجهين نحو قرية البيوت

معركة البيوت

«إني أعتبر أن العملية التي مكنتنا من احتلال البيوت من أهم العمليات العسكرية التي قمنا بها لحد الآن بأرض إفريقيا على الإطلاق». كان هذا مقتطف من برقية الجنرال خوردانا المرسلة إلى حكومته الإسبانية يوم 26 يوليوز 1916 بعد معركة البيوت . تحل الذكرى لمعركة البيوت كل 29 يونيو من كل عام ، وما البيوت إلى قرية أنجرية ذائعة الصيت في الجهاد ، مجاورة لمدينة سبتة تنتمي

اقرأ المزيد
عام الثلج بتطوان

عام الثلج بتطوان

في السنوات الأخيرة أصبح مألوفا عند التطوانيين مشاهدة الثلوج في القمم المجاورة للمدينة ، حيث أصبح مشهدا شبه موسمي أن تكتسي قمم جبل غرغيز باللون الأبيض ، إلأ أنه في سنة 1933 تساقطت على مدينة تطوان كمية كبيرة من الثلوج مما جعل سكان المدينة يطلقون على شتاء سنة 1933 بعام الثلج . كما لا يخفى على الجميع فتشكل التساقطات الثلجية راجع للعديد من العوامل ، أهمها

اقرأ المزيد

ظهور الطباعة في تطوان

يعود تاريخ ظهور الطباعة في مدينة تطوان إلى شهر فبراير عام 1860 ، لما أقدمت الجيوش الإسبانية على إحتلالها الأول للمدينة . فكان من جملة ما استقدمته مطبعة صغيرة زودت بها القيادة العامة لجيش الإحتلال و أقامتها في مكان مجاور لدار عامل المدينة بداخل المشور المتصل بسوق الفدان قريبا من الديوانة . و بذلك تكون هذه أول مطبعة أجنبية و طأت أرض المغرب قبل وصول المطبعة

اقرأ المزيد
صورة لمنطقة سمسة على السفح الغربي لجبل درسة مدينة تطوان

معركة سمسة

بعد دخول الجيش الإسباني لمدينة تطوان في 6 فبراير 1860 إنسحب الجيش المغربي غربا نحو القرى المجاورة ، منفذا مجموعة من الهجمات على مواقع الجيش الإسباني المستقر على حدود المدينة . ففي 11 مارس قامت مجموعة كبيرة من القوات المغربية رفقة متطوعين من القرى المجاورة بشن هجوم على مواقع للجيش الإسباني في إتجاهين ، أحدهما على مقربة من مدشر سمسة ، و الآخر قرب نهر مرتيل

اقرأ المزيد
معركة وادراس تطوان

معركة وادراس – مارس 1860

بعد سقوط مدينة تطوان بأيدي الإسبان في فبراير من سنة 1860 ، سيطر الآستعمار الإسباني على المدينة و جمع قواه و جنوده قاصدا مدينة طنجة لإستعمارها ، إلا أنه اصطدم بجيش رهيب بمدخل مدينة تطوان الغربي و بالضبط بمنطقة واد بوصفيحة و هنا دارت رحى معركة طاحنة شهيرة أوقفت المد الإسباني نحو باقي شمال المغرب ، سميت هذه المعركة بمعركة وادراس . في 16 مارس 1860 عرض قائد

اقرأ المزيد