التصنيف: قبس من تاريخ تطوان

عام الثلج بتطوان

عام الثلج بتطوان

في السنوات الأخيرة أصبح مألوفا عند التطوانيين مشاهدة الثلوج في القمم المجاورة للمدينة ، حيث أصبح مشهدا شبه موسمي أن تكتسي قمم جبل غرغيز باللون الأبيض ، إلأ أنه في سنة 1933 تساقطت على مدينة تطوان كمية كبيرة من الثلوج مما جعل سكان المدينة يطلقون على شتاء سنة 1933 بعام الثلج . كما لا يخفى على الجميع فتشكل التساقطات الثلجية راجع للعديد من العوامل ، أهمها

اقرأ المزيد

ظهور الطباعة في تطوان

يعود تاريخ ظهور الطباعة في مدينة تطوان إلى شهر فبراير عام 1860 ، لما أقدمت الجيوش الإسبانية على إحتلالها الأول للمدينة . فكان من جملة ما استقدمته مطبعة صغيرة زودت بها القيادة العامة لجيش الإحتلال و أقامتها في مكان مجاور لدار عامل المدينة بداخل المشور المتصل بسوق الفدان قريبا من الديوانة . و بذلك تكون هذه أول مطبعة أجنبية و طأت أرض المغرب قبل وصول المطبعة

اقرأ المزيد

معركة سمسة

بعد دخول الجيش الإسباني لمدينة تطوان في 6 فبراير 1860 إنسحب الجيش المغربي غربا نحو القرى المجاورة ، منفذا مجموعة من الهجمات على مواقع الجيش الإسباني المستقر على حدود المدينة . ففي 11 مارس قامت مجموعة كبيرة من القوات المغربية رفقة متطوعين من القرى المجاورة بشن هجوم على مواقع للجيش الإسباني في إتجاهين ، أحدهما على مقربة من مدشر سمسة ، و الآخر قرب نهر مرتيل

اقرأ المزيد
معركة وادراس تطوان

معركة وادراس – مارس 1860

بعد سقوط مدينة تطوان بأيدي الإسبان في فبراير من سنة 1860 ، سيطر الآستعمار الإسباني على المدينة و جمع قواه و جنوده قاصدا مدينة طنجة لإستعمارها ، إلا أنه اصطدم بجيش رهيب بمدخل مدينة تطوان الغربي و بالضبط بمنطقة واد بوصفيحة و هنا دارت رحى معركة طاحنة شهيرة أوقفت المد الإسباني نحو باقي شمال المغرب ، سميت هذه المعركة بمعركة وادراس . في 16 مارس 1860 عرض قائد

اقرأ المزيد
سبتة

سبتة في سطور

إحتلت مدينة سبتة من طرف البرتغاليين سنة 1415 ميلادي أي قبل سقوط الأندلس ب 77 سنة ، و في سنة 1668 تنازلت البرتغال للإسبان و إعترفت بالسيادة الإسبانية على المدينة . بعدها بسنوات و بالضبط سنة 1694 بدأ حصار طويل لمدينة سبتة دام 33 سنة من طرف المغاربة قصد إسترجاعها ، إلا أن هذه المحاولة إنتهت بالفشل . تتواجد مدينة سبتة على السفح الشرقي لجبل موسى في موقع

اقرأ المزيد
تطوان و الصناعة

تطوان و الصناعة

احتلت مدينة تطوان مقاما مرموقا في الصناعات الكثيفة و اليدوية منذ القرن 18م و بلغت أوجها في هذا المجال خلال القرن 19م . و كانت عنذئذ تمون الجيش و المخزن بحاجياته من الخيام و ثوب "الكرية" الذي تصنع منه أيضا ملابس الجيش . كما صنّعت و اتنتجت الآلات و المصنوعات الحديدية كصفائح الخيل و المسامير التي كانت تزود بها مراكز المغرب الأخرى بما فيها مدينة فاس . و كانت

اقرأ المزيد