بني معدن

بني معدن

ذكرت بني معدن لأول مرة في مصادر تاريخية برتغالية خلال مطلع القرن 15 ميلادي ، حيث تعرضت لغزو برتغالي عنيف بسبب موقعها على الضفة الجنوبية لمصب واد مارتين .
إسم بني معدن له دلالة رمزية توحي بغنى المنطقة بالثروات المعدنية ، رغم عدم تأكيده فهذا إحتمال قريب من الصواب بحكم تواجد الكثير من مناجم المعادن القديمة بالمنطقة ، خصوصا الرصاص التي إستغلها القدماء وكذلك الرومان .
من خلال بعض الوثائق المخزنية التي تعود إلى القرن 19 للميلاد ففرقة بني معدن الحالية كانت تعد قبيلة مستقلة . وبني معدن هذه تعتبر فرقة من الفرق الخمسة التي تكون قبيلة بني حزمار حاليا ، وتشكل الجزء الشرقي الساحلي من القبيلة ، ومن قراها:
– شاطئ أزلا
– تلمادي
– تازروت
– بودارع
– دار أعلالو
– اقنيقرة
– الدفالي
– التلول
– المعاصم
– المراسي
– الكرنة ثم الطهر.
إعداد : توفيق بريطال
المراجع :
- كتاب تاريخ تطوان لمحمد داود ، الجزء 6 صفحة : 7 ؛ رسالة السلطان محمد بن عبد الرحمن إلى قائد تطوان عبد القادر أشعاش سنة 1278 هجرية ، وفيها توليته على تطوان ومعها خمسة قبائل : الحوز وبنو حزمار وبنو معدان وبنو سعيد وبنو ليث.
- معلمة المغرب ، الجزء الخامس ، صفحة : 1569 ، الفكيكي حسن "بني معدن" .
- كتاب تطوان وباديتها نبذة تاريخية عن حوز تطوان وبني حزمار لبلال الداهية منشورات باب الحكمة صفحة : 86 و 87 .
اترك تعليقك
تعليق
اسم
بريد إلكتروني

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.