Blog

ماريانو بيروتشي تطوان تاريخ الفن التشكيلي

تاريخ الفنّ التشكيليّ الحديث بتطوان

تعود علاقةُ مدينة تطوان بالفنّ التشكيليّ الحديث، أو ما يسمّى "فنّ الحامل" (Chevalet)، إلى العقد السادس من القرن التاسع عشر بعد احتلال الإسبان لتطوان بين العاميْن 1860 و1862. فقد عرّف هذا الاحتلالُ التطوانيّين بالعديد من الظواهر الإسبانيّة: كالمسرح، إذ بنى الإسبانُ أوّلَ مسرح في المغرب، وهو مسرح الملكة إيزابيل الثانية؛ وكالصحافة، وذلك من خلال جريدة صدى تطوان

اقرأ المزيد
الثقافة تطوان

أصالة تطوان الفنّيّة وتميّزها الثقافيّ

عرفت مدينة تطوان تنوّعا  في العنصر البشريّ منذ إعادة بنائها، فقد استقطبتْ سكّانَ الجبل والريف والأندلس وفاس والجزائر، مسلمين ويهودًا ومسيحيّين، فأنتج هذا التنوّعُ مجتمعًا متحضّرًا ثقافيًّا واجتماعيًّا، وجعل من هذه المدينة العتيقة تحفةً بشوارعها وأبوابها وصوامعها وحدائقها، وبكنوزها البصريّة كالفسيفساء والزخارف المتنوّعة في أشغال الخشب والخزف والحديد والطرز

اقرأ المزيد

تطوان بعيون أجنبية

عندما نتحدث عن الحياة الإجتماعية بمدينة تطوان خلال القرن 19 كما صورها الرحالة البريطانيون، فيمكن القول أن تطوان كانت إحدى أكثر المدن المغربية تقدما وكانوا عادة ما يرتبونها مباشرة بعد فاس العاصمة السياسية والإقتصادية لمغرب القرن 19 .  هكذا فحسب رحالة مجلة Frasir's فإن تطوان كانت إحدا المدن التي يَنزح إليها ويَسقر بها الأغنياء الذين جمعوا ثروات كبيرة من شتى

اقرأ المزيد

علاقة تطوان بأوروبا خلال القرن 18

وعن علاقة تطوان بأوروبا خلال القرن 18 نقول أنها كانت مشوبة بالكثير من الحذر، لأن الأوروبيين مثلوا دائما في شعور ولا شعور التطوانيين العدو الذي اغتصب أرضهم وأخرجهم من ديارهم وحط من كرامتهم، ومع ذلك لم يعتبروا أعداء فعليين إلا في ساحات المعارك وخلال أعمال “القرصنة”، وقد أدى تطور العلاقات إلى إحداث هيئة دبلوماسية بتطوان، وكان أول قنصل بتطوان فرنسيا من مرسيليا

اقرأ المزيد

المراحل التاريخية للوجود الموريسكي بتطوان

تبرز المراحل التاريخية للوجود الموريسكي بتطوان في ثلاثة مظاهر أساسية: الصراعات الداخلية، الجهاد البحري، العلاقة بالأوربيين. 1 – الصراعات الداخلية: وصل الأندلسيون المتأخرون إلى تطوان في عهد المقدم أحمد بن عيسى النقسيس (1608-1622) والتقت رغبة المقدم المذكور مع هؤلاء المهاجرين في عدة نقط منها: تحفز النقسيس للانقضاض على سبتة، وهي رغبة المهاجرين الجدد

اقرأ المزيد
ساحة السوق الفوقي بتطوان

ساحة السوق الفوقي بتطوان

السوق الفوقي بتطوان، سمي بهذا الإسم لأن السوق يوجد بعيدا شيئ ما عن حومة البلد -أقدم الحومات بالمدينة العتيقة تطوان - التي توجد فيها أشهر اسواق تطوان القديمة كالغرسة الكبيرة و الصباغين و سوق الحوت القديم ... فعندما تسأل تطواني عن مكان ما و يكون المكان مازال بعيدا قليلا عنك سيقول لك : زيد طلع نفوق (نفوء) أو باقي نفوق.. تزيد شويوش نفوقي.. أما الإسبان خلال

اقرأ المزيد
جوامع تطوان

جوامع تطوان – منارات تاريخية بالمدينة

حفلت مدينة تطوان المغربية منذ قرون بالجوامع والمساجد، والتي شكلت منارات تاريخية واضطلعت بدور أساسي في تعليم الدين والشريعة، كما شكلت منطلقا للدعوة إلى الجهاد ضد المستعمر وصد أطماع المتربصين بالمغرب في أزمنة مختلفة. ويعتبر عدد مساجد مدينة تطوان العتيقة كبير، إذ يصل إلى 22 مسجدا، كما يؤكد ذلك المؤرخون، من ضمنهم جامع للافريجة (جامع السويقة) وجامع

اقرأ المزيد
الشيخ أبو يعلى طلحة الدريج تطوان

سدي طلحة الدريج

الشيخ أبو يعلى طلحة الدريج، هو أبو يعلى طلحة بن عبد الله الدريج الأندلسي السبتي التطواني، صاحب الضريح المشهور خارج باب النوادر في سفح جبل درسة عن يمين الذاهب من تطوان إلى مدشر سمسة. وهو جد عائلة الدريج بتطوان و فاس و لم تقف له ترجمة كاملة توثق لتاريخ ولادته و وفاته. الشيخ و المجاهد الذي جيش بتطوان وملوسة آلاف الجنود لغزو البرتغال، والدفاع عن حصن الاسلام

اقرأ المزيد
المنتِج العالمي ريد وان - نادر الخياط تطوان

المنتِج العالمي نادر الخياط

نادر خياط، فنان و منتِج عالمي من مواليد مدينة تطوان المغربية، ازداد يوم 9 أبريل 1972، اسمه الفني ريدوان - بالإنجليزية : Redone و هو منتج موسيقي و موزع وكاتب أغاني، و مغني مغربي. حاصل على الجنسية السويدية عام 1991. وشحه ملك المغرب محمد السادس في يوليوز 2011 بوسام "الكفاءة الفكرية"، الذي يعد أعلى مراتب الشرف في وطنه. حظي بشهرة عالمية من خلال تأليفه وإنتاجه

اقرأ المزيد
الفنان التشكيلي سعد بن سفاج تطوان

الفنان التشكيلي سعد بن سفاج

ولد الفنان التطواني سعد بن شفاج في 16 يناير 1939 بمدينة تطوان، وتابع دراسته بها في مدرسة الفنون الجميلة سنة 1956، ثم انتقل إلى مدرسة الفنون الجميلة بإشبيلية و منها إلى باريس و بهما تابع دراسته الفنية وتاريخ الفن. ثم عاد إلى إسبانيا و حصل سنة 1962 على شهادة أستاذ من المدرسة العليا للفنون الجميلة "سانتا إيزابيل دي هنغريا" بإشبيلية ، ليعود إلى المغرب ويُدَرس

اقرأ المزيد