fbpx
عين بوعنان

بوعنان أو دار بوعنان كما إعتاد سكان بني حزمر مناداتها حيث تضاف كلمة “دار” قبل كل إسم مدشر بالقبيلة ، كما هو الحال ب دار بن قريش ؛ دار الراعي ؛ دار الغازي ؛ دار أخرخور و دار أخنوس…

توجد بوعنان على السفح الشمالي لجبل غرغيز في موضع يرتفع عن سطح البحر بما يقارب 300 متر ، مواجه لمدينة تطوان مما يعطي إطلالة بانورامية للمدينة نهارا و ليلا ، يمكن الوصول إليها عبر الطريق المحادية للمحطة الطرقية المتجهة إلى حي طوريطا .

وتعتبر منطقة بوعنان، التي تبعد عن قلب تطوان ببضع كيلومترات، من أهم المناطق الإستراتيجية التي تزخر بها الجهة فهي وجهة لكل من يبحث عن الاستفادة من فوائد المياه العذبة و التي لا تخضع للأدوية الكيماوية، الشيء الذي دفع الزوار إلى تلقيبها بمنبع الحياة. و تنتشر مياه بوعنان على طول نقط التماس بين التكوينات الكلسية و باقي البنيات الجيولوجية المتواجدة أسفلها ، هذه العيون ساعدت على الإستقرار بالمنطقة و تحولها إلى قبلة سياحية لساكنة تطوان و النواحي ، و مقصد لممارسة بعض الأنشطة الرياضية في الصباح الباكر .

بالإضافة إلى  منبع المياه العذبة،  تتميز منطقة بوعنان بهوائها النسيم، جمالية الجبال التي تطل على المدينة، الطواجن بجميع أنواعها  و كؤوس الشاي المنعنع الذي يتشرب النكهة الشمالية، وهدا يجعل من زيارة المكان فسحة طبيعية متكاملة.

و تعد مقاهي بوعنان ملتقى لعشاق لعبة الضامة و البارتشي، حيث تجتمع مختلف الفئات العمرية للتسلية ولتمضية وقت ممتع مع الاصدقاء و العائلة بعيدا عن ضجيج وسط المدينة. وجدير بالذكر أن هده المنطقة الهادئة تعرف إقبالا أيضا في شهر رمضان المبارك خاصة في فترة ما قبل السحور.

Write a Review

Click to rate