fbpx

إحتلت مدينة سبتة من طرف البرتغاليين سنة 1415 ميلادي أي قبل سقوط الأندلس ب 77 سنة ، و في سنة 1668 تنازلت البرتغال للإسبان و إعترفت بالسيادة الإسبانية على المدينة . بعدها بسنوات و بالضبط سنة 1694 بدأ حصار طويل لمدينة سبتة دام 33 سنة من طرف المغاربة قصد إسترجاعها ، إلا أن هذه المحاولة إنتهت بالفشل .
تتواجد مدينة سبتة على السفح الشرقي لجبل موسى في موقع إستراتيجي بالضفة الجنوبية لمضيق جبل طارق ، حيث تقتسم نفس الثقافة ؛ العادات و التقاليد مع باقي مناطق جبالة خصوصا قبيلة أنجرة و مدينة تطوان . 

سبتة مدينة داخل التراب المغربي مساحتها حوالي 19 كيلومتر مربع ، و عدد سكانها يقارب 90000 نسمة، و هي مستعمرة إسبانية ذات حكم ذاتي ، تبعد عن مدينة تطوان بحوالي 35 كيلومتر و تنتمي لقبيلة أنجرة .

Leave your comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.